نبذة عن شركة نواة للطاقة


شركة نواة للطاقة هي واحدة من أحدث مشغلي محطات الطاقة النووية على مستوى العالم، وتم تأسيسها من قبل مؤسسة الإمارات للطاقة النووية عام 2016، وتكليفها بتشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية. وتسعى الشركة لأن تصبح جهة نووية معترف بها عالمياً إلى جانب كونها جهة توظيفية مفضلة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تم تأسيس "نواة" كشركة تابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية عام 2016 على إثر توقيع اتفاقية الائتلاف المشترك بين المؤسسة والشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو) وأصبحت "نواة" بناء على هذه الاتفاقية شركة خاصة محدودة تمتلك المؤسسة حصة 82% منها بينما تمتلك كيبكو حصة 18%.

ويتركز عمل "نواة" في تشغيل محطات الطاقة النووية وتسعى لانتاج طاقة كهربائية على نحو موثوق وآمن باستخدام الطاقة النووية لدعم النمو والتطور ومستوى المعيشة للأجيال القادمة في دولة الإمارات.

 مسؤوليات "نواة":

  • تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية بصفتها مالكة رخصة التشغيل الممنوحة لها من قبل الهيئة الاتحادية للرقابة النووية
  • الإشراف على عمل المقاولين والمؤسسات التي تقدم الدعم لعمليات التشغيل والصيانة الخاصة بالبرنامج النووي السلمي الإماراتي
  • تطوير خبرات عالية المستوى في محطات الطاقة النووية واستدامتها
  • التعاون الوثيق مع مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركاء المحليين لمواءمة البرنامج النووي السلمي الإماراتي مع خطط تطوير البنية التحتية الصناعية في دول الإمارات.
  • تطوير كفاءات إماراتية مؤهلة للبرنامج النووي السلمي الإمارتي بالتنسيق مع قطاع التعليم في دولة الإمارات.
  • دعم جهود مؤسسة الإمارات للطاقة النووية لتطوير سلسلة إمداد نووية محلية

 ثقافة السلامة:

منذ تأسيسها، وضعت شركة نواة للطاقة السلامة على رأس أولوياتها، حيث تتلخص أهم جوانب العمليات التشغيلية لمحطات الطاقة النووية في ضمان سلامة المجتمع والموظفين والبيئة، ولهذا فإن كل موظف لديه مسؤولية تجاه السلامة ولديه الصلاحية للتصرف على أساسها.

تستفيد "نواة" في عملها من مختلف الخبرات الدولية في هذا القطاع، وخصوصاً من الشركاء الكوريين الذين يمتلكون ما يزيد على 40 عاماً من الخبرة في تشغيل وصيانة محطات الطاقة النووية.

يدعم المجتمع النووي الدولي تطوير وترسيخ ثقافة وسياسات وإجراءات عالمية المستوى فيما يخص السلامة في كافة منشآت الطاقة النووية حول العالم. وتعد عمليات تدقيق السلامة والجودة المنتظمة جزءًا أساسيًا من البرنامج النووي السلمي الإماراتي لضمان التطوير المستمر في جميع مجالات الإدارة والتشغيل.

وكونها مالكة لرخصة تشغيل مفاعلات الطاقة النووية، تحرص "نواة" على الالتزام بكافة متطلبات الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، وكذلك أفضل الممارسات والمعايير العالمية الخاصة بالوكالة الدولية للطاقة الذرية والرابطة العالمية للمشغلين النوويين.

 أحدث الإنجازات:

بدأت شركة نواة للطاقة تشغيل أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية. للإطلاع على أحدث الأخبار والمستجدات، يرجى زيارة صفحة الأخبار في موقع "نواة"

لمزيد من المعلومات حول شركة نوتة للطاقة، يرجى زيارة الموقع الالكتروني للشركة www.nawah.ae