كيف يتحكم المشغلون في التفاعل النووي؟


في محطات الطاقة النووية، تتم سلسلة التفاعلات داخل حاوية المفاعل. إذ يستخدم مشغلو المحطات عدة طرق للتحكم بسلسلة التفاعلات داخل المفاعل.

  • نوع الوقود وكيفية ضبط قلب المفاعل يُغيران مقدار الانشطار النووي الذي يحدث.
  • يؤدي استخدام وسيط مثل (مياه خفيفة أو مياه ثقيلة أو غرافيت) إلى إبطاء النيوترونات. وفي محطات براكة للطاقة النووية، نستخدم الماء الخفيف كوسيط وهي من أكثر التقنيات شيوعًا المستخدمة في العالم منذ عقود.
  • في حين أن أعمدة التحكم مصنوعة من مادة مثل البورون تمتص النيوترونات، وهو ما يمنعها من شطر المزيد من ذرات اليورانيوم. ويؤدي رفع أعمدة التحكم إلى تسريع التفاعل، أمّا خفضها فيؤدي إلى إبطائه أو حتى إيقافه.

ويمكن لمشغلي المفاعل زيادة معدل الانشطار لتوليد المزيد من الحرارة، أو تقليل معدّل الانشطار لتوليد حرارة أقل. ويستخدم المشغلون هذه العملية للتحكم في إنتاج الكهرباء لمحطة الطاقة النووية.

process-arabic-5e43c3b4c5b9a.JPG (original)

ما هي أكثر الأفكار الشائعة والخاطئة عن الطاقة النووية؟

content-arrow-5631023a91b3d.png (original)