تحديث بيان مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بشأن التجويفات الإسمنتية الصادر بتاريخ 12 ابريل 2018

10.04.19

   

في عام 2018، وخلال تطبيق إجراءات الإشراف المستمرة والمحكمة التي تجريها مؤسسة الإمارات للطاقة النووية على العمليات الإنشائية في محطات براكة للطاقة النووية السلمية، لضمان الجودة، تم تحديد بعض التجويفات الاسمنتية خلال مرحلة الإنشاءات في المحطة الثالثة، إلى جانب العثور على تجويفات طفيفة في المحطة الثانية، في حين لم يتم العثور على أي تجويفات في المحطتين الأولى والرابعة.

وكانت الشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو) اكتشفت هذه التجويفات، وتأكدت من وجودها مؤسسة الإمارات للطاقة النووية المالكة لمحطات براكة للطاقة النووية، والتي قامت بصفتها مالكة ترخيص البناء، بإخطار الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، الجهة الرسمية الرقابية على قطاع الطاقة النووية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وعلى الفور وضعت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية و"كيبكو" خطة لإصلاح الفجوات في المحطتين الثالثة والثانية، وتم إطلاع الهيئة الاتحادية للرقابة النووية على مستجدات الخطة، حيث تولت الهيئة مراجعة مجريات عمليات إصلاح التجويفات في المحطتين، والتي تمت وفق أعلى المعايير العالمية الخاصة بالسلامة والأمان والجودة. وبناء على ذلك تواصل الأعمال الإنشائية في محطات براكة التقدم بثبات وطبقاً لأعلى معايير السلامة العالمية، مع تأكيد مؤسسة الإمارات للطاقة النووية على أن الجدول الزمني لإنجاز المحطتين الثانية والثالثة لم يتأثر بتاتاً بعمليات إصلاح التجويفات في المحطتين.