شركة نواة للطاقة توقع اتفاقية "خدمات الصيانة طويلة الأجل" مع الشركة الكورية للطاقة المائية والنووية وشركة كيبكو لخدمات المحطات والهندسة

31.03.19

أعلنت شركة نواة للطاقة المسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية في منطقة الظفرة بأبوظبي، والتي تتبع "الائتلاف المشترك" بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو)، عن توقيع اتفاقية مع الشركة الكورية للطاقة المائية والنووية لتوفير خدمات الصيانة طويلة الأجل لمحطات براكة، وذلك بدعمٍ من شركة كيبكو لخدمات المحطات والهندسة.

وبموجب الاتفاقية، سيتولى ائتلاف يضم الشركة الكورية للطاقة المائية والنووية وشركة كيبكو لخدمات المحطات والهندسة، تقديم خدمات الصيانة الخاصة بدعم أنشطة الصيانة الروتينية ومعالجة انقطاع التيار الكهربائي، في محطات براكة للطاقة النووية السلمية الأربع التي تضم مفاعلات الطاقة النووية المتقدمة من طراز (APR1400)، وذلك تحت إشراف شركة نواة للطاقة، ومع التزام الائتلاف الكوري التام بالمعايير الرقابية الإماراتية الخاصة بالجودة والسلامة.

وتتبع الشركة الكورية للطاقة المائية والنووية، للشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو)، شريك مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في "الائتلاف المشترك" والمقاول الرئيسي لمشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية، والذي يعد الأول من نوعه في العالم العربي.

ووقع الاختيار على ائتلاف الشركة الكورية للطاقة المائية والنووية وشركة كيبكو لخدمات المحطات والهندسة  ليكون شريكاً في عمليات الصيانة، بعدما أثبت هذا الائتلاف ومن خلال التجربة مقدرته على العمل تحت قيادة شركة نواة للطاقة في دعم عمليات الصيانة الآمنة وعالية الجودة في مشروع محطات براكة.

وسيتولى ائتلاف الشركة الكورية للطاقة المائية والنووية وشركة كيبكو لخدمات المحطات والهندسة القيام بدور رئيسي في تقديم خدمات الصيانة، بما يشمل عمليات التخطيط والتنفيذ تحت قيادة شركة نواة. كما ستلتزم الشركتان بتوفير القوى العاملة المؤهلة والمدربة من خبراء إشراف وإداريين، بالإضافة إلى خبراء إدارة عمليات الصيانة، والذين سيعملون على دعم أنشطة السلامة والصيانة ومراقبة الجودة في محطات براكة.

وستقوم الشركة الكورية للطاقة المائية والنووية، تحت قيادة شركة نواة، بإجراء خدمات الفحص والتشخيص والتفتيش والصيانة والاستبدال، وغيرها من المهام ذات الصلة بالمكونات والمعدّات النووية وغير النووية في محطات براكة.

وتتولّى الشركة الكورية للطاقة المائية والنووية تشغيل وصيانة محطتي "شين كوري" 3 و4 بكوريا الجنوبية، واللتين تعملان بمفاعلات الطاقة النووية المتقدّمة APR1400 وتشكلان محطات مرجعية لمحطات براكة، وبالتالي فإن الشركة ستقدَم لمحطات براكة تجربة متخصصة في صيانة هذا النوع من المفاعلات النوويّة المتقدّمة.

وباعتبارها المالك المستقبلي لرخصة التشغيل الممنوحة من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، الجهة الرقابية المسؤولة عن تنظيم القطاع النووي في دولة الإمارات، ستتولى شركة نواة للطاقة كافة المسؤوليات التنظيمية الخاصة بعمليات تشغيل وصيانة المحطات النووية الأربع في "براكة". وتجري شركة نواة حالياً الاستعدادات لتحميل الوقود النووي في المحطة الأولى في براكة في الفترة ما بين نهاية عام 2019 ومطلع عام 2020، وذلك بعد الحصول على الموافقات التنظيمية اللازمة.

وبهذا الصدد قال مارك ريدمان الرئيس التنفيذي لشركة نواة للطاقة: "يسُرنا توقيع اتفاقية خدمات صيانة طويلة الأجل مع الشركة الكورية للطاقة المائية والنووية وشركة كيبكو لخدمات المحطات والهندسة، حيث وضعنا من خلال هذه الاتفاقية إطار عملٍ متطور وعالي الكفاءة لمزوّدي خدمات الصيانة الذين يجمعون بين أفضل خبرات الصيانة في البنية التحتية للمحطات الحرارية والنووية، وكذلك المعرفة المتعمقة بخصوص تكنولوجيا المفاعلات النووية المتقدّمة من نوع APR1400. ويعكس توقيع اتفاقية الصيانة هذه التزامنا بالتعاون مع أفضل الشركاء الدوليين لضمان إجراءات صيانة آمنة وعالية الجودة للعمليات النووية في مشروع براكة".

ومن جانبه، قال جاي-هون تشانغ، الرئيس والمدير التنفيذي للشركة الكورية للطاقة المائية والنووية: "نجحنا من خلال توقيع هذه الاتفاقية في تطوير منظومة تعاون جديدة وشاملة ستضمن لفريقيّ العمل الكوري والإماراتي العمل والتعاون كفريق واحد. وستلتزم الشركة الكورية للطاقة المائية والنووية وشركة كيبكو لخدمات المحطات والهندسة بتسخير أفضل المواهب والخبرات الفنية المتميزة لديهما، بما يشمل استقدام كبار المسؤولين والخبراء رفيعي المستوى، وذلك بهدف دعم عمليات التشغيل الآمنة والموثوقة في مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية. كما سنواصل دعم دولة الإمارات في تعزيز قدراتها على تشغيل محطات الطاقة النووية السلمية بنجاح من خلال الاعتماد على كفاءات إماراتية".

وأضاف: "نحن على ثقة بأن فريق العمل الكوري، باعتباره الوحيد على مستوى العالم الذي يمتلك خبرة تشغيل مفاعلات APR-1400، سيعمل على ضمان عمليات تشغيل آمنة وموثوقة في جميع محطات براكة عبر القيام بدورٍ مهم في عمليات وأنشطة الصيانة ضمن المشروع. ونأمل في تعزيز وتوسيع آفاق ومجالات التعاون فيما بيننا ضمن إطار هذا المشروع".

ويأتي توقيع الاتفاقية مع ائتلاف الشركة الكورية للطاقة المائية والنووية بعد إبرام اتفاقية صيانة مع "شركة دوسان للصناعات الثقيلة والإنشاءات"، حيث تعد هذه الاتفاقيات من المكونات الرئيسية لاستراتيجية شركة نواة للطاقة الخاصة بعمليات الصيانة، والتي تهدف لاستقطاب أبرز موردي الصيانة الدوليين، لضمان تطبيق أعلى المعايير العالمية الخاصة بالتميز التشغيلي في محطات براكة للطاقة النووية السلمية، وذلك بالتوازي مع تطوير الكفاءات الإماراتية المتخصصة وسلسة إمداد محلية.