بناء سلسلة إمداد محلية للطاقة النووية


يتّسم قطاع الطاقة النووية بأنه يتبع معايير الجودة الصارمة في العالم.

وقد خصصت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية فريقًا متخصصًا بالتطوير الصناعي حتى يعمل للعمل جنبًا إلى جنب مع الشركات الإماراتية ودعمها لضمان تلبيتها لمعايير الجودة والمعايير التقنية الصارمة المطلوبة في قطاع الطاقة النووية، وذلك حتى تتمكن هذه الشركات من المشاركة في المناقصات التي تطرحها المؤسسة ثم توقيع العقود لتوفير الخدمات والمنتجات للبرنامج النووي السلمي الإماراتي.

وتعمل المؤسسة مع الشركات المحلية لتحديث أنظمتها لكي تصبح شركات معتمدة من الجمعية الأمريكية للمهندسين الميكانيكيين (ASME) لتقديم المنتجات الخاصة لصناعة الطاقة النووية، وتعد هذه شهادة الاعتماد الأساسية المطلوبة لكي تصبح هذه الشركات موردًا نوويًا معتمدًا.

وقد قدمت المؤسسة دعمها للعديد من الشركات الإماراتية لرفع معايير الجودة لديها لتلبية متطلبات الصناعة النووية، ما يتيح للشركات الإماراتية الفرصة للمساهمة في نجاح المشروع والحصول على ميزة تنافسية فريدة في تقديم خدمات ومواد نووية ذات جودة للعالم.

وتتعامل المؤسسة الآن مع أكثر من 1400 شركة إماراتية بعقود تتجاوز قيمتها الإجمالية نحو 9.1 مليار درهم إماراتي (3 مليار دولار أمريكي) للحصول على مجموعة من المنتجات والخدمات لدعم إنشاء أولى محطات الطاقة النووية في الإمارات. وقد أبرمت هذه العقود مع الشركات المحلية على مدار الأعوام الثلاثة الماضية وبالتعاون المشترك بين المؤسسة والشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو). وتتضمن هذه الشركات ديسكون الهندسية (DESCON Engineering) وبن عشير وشركة الجرافات البحرية الوطنية ومجموعة بينونة الغربية وحديد الإمارات وشركة دبي للكابلات الخصوصية المحدودة (دوكاب).

نحن نفخر بدعم شركات الأعمال المحلية في الإمارات وتطوير سلسلة إمداد محلية للطاقة النووية.

لتسجيل شركتك والحصول على فرصة الدخول في المناقصات القادمة، انقر هنا

ملاحظة: تعقد المؤسسة وشركة كيبكو منتديات دورية للموردين لضمان إطلاع الشركات المحلية على الفرص القادمة والخطوات المطلوبة للتسجيل للفوز بعملية المناقصة للمشاريع القائمة في محطة براكة للطاقة النووية.